fbpx

إيفا لونجوريا متحدثةً رئيسية في ويش 2020

أعلن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحة (ويش) أن الممثلة الأمريكية إيفا لونجوريا ستكون متحدثة رئيسية في النسخة القادمة التي ستجمع افتراضيًا قادة الرعاية الصحية والممارسين والمناصرين والباحثين ومبتكري الأفكار، في الفترة من 15 إلى 19 نوفمبر، تحت شعار “صحتنا في عالم واحد”.

إيفا لونجوريا، متحدث رئيسي في القمة العالمية للابتكار في الصحة 2020  

بالإضافة إلى بناء مسيرة مهنية ناجحة كممثلة ومخرجة ومنتجة في هوليوود حائزة على عدّة جوائز، تشتهر لونجوريا بعملها الخيري ونشاطها. في عام 2012 أسست مؤسسة إيفا لونجوريا، التي تعمل على تمكين النساء اللاتينيات من خلال التركيز على التعليم وريادة الأعمال، ومساعدتهن على تحقيق إمكاناتهن الكاملة. في عام 2006، شاركت النجمة في السلسلة التلفزيونية “ربات البيوت اليائسات” في تأسيس “أبطال إيفا”، وهي مؤسسة خيرية تدافع عن حقوق الأطفال المهمشين، بحيث يمكن إيصال أصواتهم واحتياجاتهم إلى العالم.

خلال مسيرتها المهنية، كرّست لونجوريا الكثير من الوقت والطاقة لإعطاء الأولوية للصحة النفسية بين الشابات اللاتينيات، وتحدثت علنًا عن قضايا مثل إيذاء النفس والقلق والاكتئاب. في الآونة الأخيرة، سلطت لونجوريا الضوء على أهمية رعاية الصحة النفسية للمرأة في الظروف الحالية، وأعربت عن قلقها من أن جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) كانت أصعب على النساء، اللاتي تحملن مسؤوليات متعددة.

ستضيف لونجوريا صوتها، في ويش 2020، إلى المناقشات حول تأثير الوباء والتفاوتات الصحية العالمية التي تعاني منها النساء والفتيات ذوات البشرة السمراء.

وقالت لونجوريا: “يُشرفني أن أتحدث في ويش هذا العام جنبًا إلى جنب مع الباحثين الخبراء، وصانعي السياسات، وأبطال الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية لدينا. يتيح مؤتمر ويش هذا النوع من التعاون العالمي حول القضايا الصحية الملحة التي تواجهنا بشدة في الوقت الحالي، حيث نواجه وباءً، ومناخًا متغيرًا أثّر بشكل غير متناسب على النساء وأصحاب البشرة السمراء.”

من جانبها، قالت سلطانة أفضل، الرئيس التنفيذي لويش: “يُسعدنا أن تكون إيفا لونجوريا المتحدث الرئيسي لدينا في ويش 2020. إن تركيزها على تمكين المجتمعات المهمشة وإدماجها من خلال التعليم هو جوهر بناء مجتمع أكثر صحة. نأمل أن تطمس قمتنا الافتراضية الخطوط الفاصلة بين القادة العالميين، وصانعي السياسات، والأكاديميين، وأبطالنا في الخطوط الأمامية، والمبتكرين، وصناع التغيير الأقوياء مثل إيفا لونجوريا، من خلال عرض وجهات نظرهم المتنوعة التي تدعم رؤية ويشفي إنشاء عالم أكثر صحة عبر التعاون العالمي.”

كمبادرة للصحة الشاملة من مؤسسة قطر، تم إنشاء “ويش” لنشر المحتوى الأساسي والقائم على الأدلة، وعرض أحدث الابتكارات في مجال الرعاية الصحية. هذا العام، تستكشف القمة مواضيع متنوعة مثل تغيّر المناخ والصحة، الصحة النفسية في العصر الرقمي، والتحديات التي فرضها تفشي (كوفيد-19) على مستوى العالم.